• ×

10:47 , السبت 15 ديسمبر 2018

الوطن كلمة في يومه الوطني 86

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نحن نعيش في المملكة العربية السعودية في رغد من العيش وفي أمان من الله وهذا بفضل الله تعالى.

ثم بفضل قيادتنا الحكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله.
وبلادنا العزيزة تحتضن مكة المكرمة التي فيها بيت الله الحرام وفيها المشاعر المقدسة ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة.

،قال تعالى (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125).

وفي بلادنا يسهر على راحتنا وعلى أمننا رجال أمن وجنود أبطال يحرسون حدود بلادنا البرية والبحرية والجوية فلهم منا كل شكر وتقدير وعرفان ،وكان شعوري تجاه هؤلاء الرجال المجندين المخلصين لوطنهم ولقيادتهم مثل شعور أي مواطن عادي .

ولم أكن أحس بمعاناة هؤلاء الآباء والأمهات بغياب أبناءهم الجنود في ميدان الشرف والبطولة لم أحس ولم أعاني حتى دخل ابني المجال العسكري لما لمسته فيه من نجابة وشجاعة فشجعته على الالتحاق بالمجال العسكري ليكون جنديا مخلصا يدافع عن دينه وعن مليكه الغالي وعن وطنه الغالي .

وعندما رأيته يذهب إلى عمله سواء صباحا او مساءا عندها تحركت في مشاعر الأبوة وشعرت بمعاناة الآباء والأمهات نحو أبناءهم الجنود المرابطين في ميدان الشرف والبطولة .


قال النبي صلى الله عليه وسلم عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله). ولكن عزاءنا أن هؤلاء الجنود يسهرون لننام ويتعبون لنرتاح نحن. أيها الأحبة الكرام .

والله إننا نعيش في أمن وأمان بفضل الله ثم بفضل قيادتنا الحكيمة التي جعلت أمن الوطن وأمان مواطنيه على رأس اهتماماتها واهتمت بمشاريع التنمية وأنشأت المدارس والجامعات ومهدت الطرق وأنشأت الجسور والكباري وسكك الحديد لعبور القطارات وأنشأت المطارات والمصانع وغيرها.

وأنشأت المدن الصناعية في مختلف مناطق المملكة وطورت الانسان السعودي وبعثته للدارسة في الخارج ليعود متسلحًا بالعلم والمعرفة ليخدم دينه وقيادته ووطنه .

ويأتي اليوم الوطني 86وبلادنا الغالية تخوض حربًا على حدودنا الجنوبية مع اليمن ضد الحوثي المجوسي وضد المخلوع الغاشم
الذين كانوا يتربصون بوطننا شرًا ولكن قيض الله لهذا الوطن العزيز قائدًا شجاعًا قاد عاصفة الحزم والعزم بكل اقتدار وحكمة وحنكة
فشكرًالملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله .

واهتمت حكومة بلادنا بهؤلاء الجنود الأبطال وهيأت لهم جميع الخدمات التي يحتاجونها فشكرًا لقيادتنا الحكيمة على اهتمامها بهؤلاء الجنود الذين يسهرون على راحتنا ونحن نيام في بيوتنا مطمئنين .

وشكرا لقيادتنا الحكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله وحفظ الله وطننا العزيز من شر الأعداء وكيد الفجار اللهم آمين.

بقلم/ ابراهيم النعمي
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  6.4K
التعليقات ( 0 )