• ×

09:23 , الأربعاء 17 أكتوبر 2018

( قلبي على ولدي وقلب ولدي على الحجر )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .. قلبي على ولدي وقلب ولدي على الحجر..
معروف هذا المثل وشايع بين الناس ولكن ماذا أقصد بهذا المثل أقصد أن الدولة قلبها على الشباب العاطل وتحارب لكي تجد له عمل داخل السوق المسيطر عليه من قبل العمالة الوافدة .
وكل يوم تطلع قرار في صالح المواطن لكن هل المواطن عند هذه المسؤلية؟
سبق وأن وجهت وزارة العمل بسعودة أسواق الخضار هبت موجة السعودة فترة وبعدها اختفت تماما. اليوم وجهت وزارة العمل مع الوزارات المعنية بسعودة محلات الجولات هل تستمر السعودة في الجوالات ام تلحق الخضار لا ندري الله أعلم.
انا أخاف أن الشاب السعودي يحرج الدولة توجه بقرارات في صالحه وهو لا يستغل هذه القرارات والسبب إغلاق هذه المحلات لفترات متكررة نضرا لعدم حضورالموظف اللي هو الشاب السعودي.
المؤسسة العامة للتعليم التقني والتدريب المهني خرجت الكثير من الطلاب في مجال الكهرباء والسباكة والحدادة وانا اعرف واحد تخرج من المعهد وحاليا يعمل في إحدى المستشفيات الأهلية حارس أمن يعني لم يستفد من المهنة لا فتح محل ولا حتى عمل في إحدى الورش.
أذكر أن المؤسسة كانت تساعد الخريج بدفع مبلغ مالي لكي يتمكن من فتح ورشة أو محل يناسب تخصصه واعرف واحد أخذ المبلغ كاملا واتفق المبلغ على سفريات وضاع البلغارية وضاع التخصص .
تخيل لو الدولة أصدرت قرارا بسعودة المطاعم والبوفيهات ومحلات الحلاقة وغيرها من الهند الخفيفة التي نعتقد أن المواطن يستطيع العمل بها صحيح مدرة للمال وليست شاقة ولكن لدينا عقدة من مثل هذه الأعمال لأن لدينا موروث لانتخلى عنه وهو العيب والله ماعيب إلا العيب عيب السرقة وعيب الشحتة وعيب اجلس عالة على أهلي وانا طويل عريض.
قابلت أحد الشباب يعمل في أحد المطاعم وأخذت جانبا وشجعته وكان فخور بعمله في المطعم وعندما عدت للمنزل عرضت الموضوع على ابني فرفض الفكرة من أساسه مع ان الراتب مغري والعمل خفيف كله تربيط سفر إلا أنه رفض بحجة العيب.
عرفت ان قلبي على ولدي وقلب ولدي على الحجر...
بواسطة : احمد الحدري
 2  0  6.3K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-12-2016 12:10 عبدالعزيز :
    مقال ممتاز مع الشكر
  • #2
    07-04-2017 05:37 ابو الفيصل :
    تعبير رائع وفكر نابغ وبتوفيق لك ونرجو التقدم في هذا المجال*