• ×

09:25 , الأربعاء 17 أكتوبر 2018

من الدخن والخضير إلى الهمبرقروالكنتاكي ضاعت الدراهم وضاع المحصول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 علي القيسي/
في الوقت الذي كنا ننادي فيه بالزراعة وتنمية الموارد الزراعية وجدنا هذه الأراضي الزراعية استبدلت بمحلات تجارية . نفس المساحة التي كانت تنتج أجود أنواع الذرة باتت اليوم تنتج الهمبرقر والكنتاكي باع الأهالي الأرض بشيء من المال وانتهت الأرض للمستثمرين
إلى فترة قريبة كانت المزارع على جانبي الطريق تغطي مناطق شاسعة من الاراضي وكنا في مثل هذه الأيام من كل عام نحتفل بحصاد المزارع لمحصول الخضير فقد اختفت في مدينة الدرب هذه الظاهرة بينما لازالت في الكثير من محافظات المنطقة ولاسيما بيش وصبياء وأبوعريش.
حقيقة الشقيق لايزال الأهالي مرتبطين بالأرض وهناك شواهد واتمنى ان يستمر.
في الدرب نسي الأهالي لا سيما الجيل الحديث من الشباب مناطق زراعية كانت معروفة في الدرب تغطي المنطقة بمحصول الذرة على مدار العام واكاد أجزم أن الكثير من أبناءنا لا يعرفون مواقع زراعية في الدرب مثل الغوابي.والرداح.والنغبي.وغيرها
سألت أحد كبار السن لماذا لم يعد هناك مزارع في الدرب قال لدينا مزارع ولكن لم نجد من يزرعها الأولاد لايريدون الذرة واكتفوا بالخبز والجبنة.
لا أخفيكم فقد واجهت شيء من الغيرة وانا أشاهد احتفالات بقية المحافظات بكرنفالات المانجو في بيش وصبياء وأبوعريش ونحن في الدرب نحتفل بافتتاح محل ايسكريم على الصاج وليته لنا وإنما للمستثمر.
في الدرب هل استبدل الاهالي الزراعة بالتجارة ومن المستفيد من هذه التجارة هل هم الأهالي أصحاب هذه المزاراع التي استبدلوها بالهمبرقر والكنتاكي ام المستفيد شخص آخر
للحديث بقية في المقال القادم
بواسطة : احمد الحدري
 1  0  6.1K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-12-2016 12:07 عبدالعزيز :
    مقال رائع جداً ومفيد واصل❤❤