• ×

10:46 , السبت 15 ديسمبر 2018

"اخضر الرصيف ليستقبل الصيف" مقال للأستاذ علي الحفظي..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز : ( إخضر الرصيف ليستقبل الصيف )

أوقفت مركبتي وترجلتُ أتحقق الأمر مبددا الشك* باليقين
بضع مئات من الأمتار تزينة بالخضرة في منظر هندسي بديع
اللون الأخضر الفاتح تحسبه كما حسبته في الوهلة الأولى نباتا طبيعيا لم يكن كذلك حينما تحققت منه بل هو صناعي* ولكنه عمل رائع وغايه في الجمال من مثلث الدرب نزولا بإتجاه الدرب جاذبية الرصيف تجعل الجميع يقول شكرا بلدية الدرب والقائمين عليها شكرا لهذه الخطوة الإيجابية اللتي أعطت بعدا من الجمال والتميز والإبداع

ذكرت جمال وروعة الفكره في* هذا الرصيف في جلسة البارحه اللتي جمعتني ببعض الأصدقاء
وكان لكل منهم وجهة نظر سأعرضها لكم
ابو المها قال لاحظت العمل ولكن المساحة المستهدفه صغيره جدا جدا وأطلق بعض الزفرات ثم قال انت لا ترى جيدا هل رأيت محور الإشاره هل شاهدت الأرصفة المتهالكة المحيطة بها الإسفلت يذكرني بمشاهدة ركوب الثيران الهائجه في اسبانيا سيارتي لم تكمل عاما من عمرها ومع ذلك كأنها دخلت سن المراهقه
في كل 5كيلو متر أو أقل تجد مطبات وليس مطبا

شاهدت ابو رمزي يتوثب ولصدره أزيز كأزيز النحل
قلت ابارمزي أربع عليك مابك قال انت تجامل وترى القليل كثير
قلت لك المساحه نفس عما في قلبك
قال لا زلت أذكر مقالك في رمضان الذي أسميته قبر الظلام بين الدرب والشقيق
قلت وقد آتى ثماره
قال لا تقاطعني
نعم دفن القبر وتمت إضاءته من جهة الشقيق ولكنه من جهة الدرب دفن ولازال مظلما موحشا تمر به سنين عجاف لا ماء ولازرع ولا حتى رصيف
نظر لناقته طويلا ثم إلتفت إلي وقال
أشاهد الإبل شبه يوميا في منتصف الطريق بين محطة الكهرباء إلي قنبوره ترعى العشب في وسط الطريق داخل الجزيره الوسطية المهمله تعرض نفسها وحياة الناس للخطر وهذه الإبل عطايا الله ومن خير النعم على أهلها واجب رعايتها بعيدا عن الطرق السريعة وعلى المواصلات والبلديات القيام بمايجب عليهم تجاه جمال الطرق
وأمانها
أما النخيلات اللتي لا تزال شامخة رغم السنين العجاف والإهمال
فقد ذكرتني قول الأمير الشاعر خالد الفيصل

يموت الشجر واقف وظل الشجر مامات
***************** شموخ الشجر عبرة لمن يفهم الشارات
شاركنا الحوار ابو مشعل قائلا انا مؤيد لكلامك ابا هادي وفعلا الرصيف الأخضر عمل هندسي جميل ولكن!!
قلت اترك لكن ؟
قال لابد منها...
تابع حديثه فقال ذلك الرصيف يمثل 5%من الطرق الرئيسية المتهالكة والتي ثمثل واجهة منطقة جازان وحدودها الاداريه* مع المناطق المجاورة
وللأسف حتى الدورانات الآمنة التي أنجزت بدائية وضيقة ولها اخطارها
وايضا بعض الكباري جزء منها يشق الطريق في جانبيه وهي تتمثل في الكباري من المثلث إلى كبري رجال ألمع
أما الحاجز الخرساني الوسطي في نفس المنطقة فالشركه المنفذة من وجهة نظري رائده في هذا التصميم الذي ربما لم يسبقها إليه أحد ولاتنسى جمال وسهولة وانسيابية الدورانات الثلاثةمن المثلث إلى الكبري
ولا نعلم هل هذه الطرق تحت مسئولية البلدية ام المواصلات
وهل حقيقة يوجد مسئولين يبصرون تلك الطرق وحالها ويمرون من خلالها كما نفعل ام ان العين غير العين
*
الأرصفة العارية والكيابل المكشوفة والحفر المتوالده وبقايا الشجر الواقف ومخلفات الطوب والبلاستك

هل؟ ؟
تشاهدونها كما نشاهدها
من بعيد اقبل ابو سلطان يردد بصوته العذب بيتا من شعر الدمه للشاعر المرحوم بإذن الله السيد/احمد مفرح الحفظي(امصنيدلي )

شعب ابو متعب على مبناه يبني
كل يوم جدد البيعه ويثني
هو ساعده اليمن
دولة آل سعود ماهي أي دولة

ردد كل من في الجلسة بصوت واحد
دولة آل سعود ماهي اي دولة


علي بن هادي الحفظي
بواسطة : ابراهيم شبلي
 1  0  5.5K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-05-2017 03:01 علي الشهري :
    افدت واجدت شكرا من الأعماق *وهذا ما ننتظره من الجهات المسأله لتفادي بعض السلبيات*