• ×

10:45 , السبت 15 ديسمبر 2018

مونديال المتعة والتاريخ الرمضاني

رملان يعزف اجمل الالحان والرجاء يفرض اسلوبه ونخب لايعرف المستحيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - ناصر سالم - ابراهيم سالم - شوهان الدربي *

مع اخر جولات مونديال الدرب الرمضاني ومباريات الرحيل والبقاء جمعت المباراة الاولى بطلا من ابطال المونديال فريق رملان بمواجهة الفريق الطموح والذي قدم الكثير خلال هذه الدورة فريق الصنيدلي لتظهر شخصية البطل من بدايات اللقاء ويشتعل اللقاء باقدام سمير ابو حلان سنير الامير يعود ويالها من عوده بهدف اول جميل يمنح رملان التقدم لكن طموح الصنيدلي وروح الشباب تمنحهم الامل بهدف تعادل كان جميلا باقدام موسى المطمي ليستمر اللقاء لكن التفوق الرملاني كان العنوان الابرز فخبرة البطل تحضر في ليالي ألاقصاء ليسجل رملان هدفه الثاني باقدام موسى عباس ليمنح رملان التقدم وينتهي اللقاء بفوز البطل بهدفين لهدف ليعبر رملان الى دور الستة عشر بينما يودع الصنيدلي المونديال بعد ان قدم اداء مميز في الدور التمهيدي .

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image


اما اللقاء الثاني فقد جمع بطلا اخر من ابطال المونديال بالقادم الجديد من اراضي بيش ومباراة اخرى عنوانها البقاء والرحيل لكنها كانت كبيرة الشبه بسابقتها برزت فيها شخصية البطل لكنه كان بروز اقوى تسلطن الرجاء وسيطر وحاول الوطن الصمود وقدم مستويات جميلة لكن شخصية البطل تفرض نفسها بقوة بعد الهدف الاول من المتألق عبده ابو الشعوف ليسيطر الرجاء على مجريات اللقاء ويضرب بالهدف الثاني عن طريق المبدع حسين بكيري يحاول الوطن العودة الى اللقاء لكن حسين بكيري يضرب مرة اخرى ليسجل الهدف الثالث للرجاء بعد تمريرات رائعة من هادي عز الدين وينهي كل الامور ليعبر الرجاء الى دور الستة عشر

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image


اما لقاء السهرة فقد جمع يوفي القائم بنخب في مباراة كانت من اجمل المباريات احتاج فيها يوفي القائم للفوز بفارق هدفين للتاهل بينما كانت مهمة فريق نخب شبه مستحيلة يحتاج فيها للفوز باربعة اهداف نظيفة للعبور الى دور الستة عشر يبدأ اليوفي بالضغط والهجوم المتوالي لكنه يضيع الهجمه تليها الاخرى ليستفيق نخب الذي يدخل اللقاء باسماء شابة معظمها تشارك لاول مرة في المونديال لكنها تشتعل حماسا وتتالق لتشعل ارضية الملعب ويسيطر نخب ويرد الهجوم ليسجل محمد عيسى اول اهداف اللقاء لنخب ليقترب حلم التاهل ويكبر الامل ليسجل نخب الثاني بركلة جزاء عن طريق ابراهيم شوهان ولسان حاله يصرخ لامستحيل في كرة القدم ليعود ابراهيم شوهان ويسجل ثالث اهداف نخب هدف ولااروع عاد الجلاد عاد شوهان ولسان حاله يقول لقد عدت لاجل نخب لقد عدت لمعانقة الشباك لكي يعود نخب عاد ف الوقت الذي نخب يريدون العوده فعاد من الباب الصعب ليحاول اليوفي العودة والتسجيل لكن دفاعات نخب الصلبة تمنع الوصول الى الشباك ليأتي الهدف الرابع لنخب في اخر دقائق المباراة باقدام المبدع بندر عطوي بمهاره عاليه ليمنح نخب بطاقة العبور الى دور الستة عشر برباعية نظيفة كان يراها الجميع مستحيلة لكن نخب بالروح والامل كان يدرك جيدا بانه يستطيع وأن لا مستحيل امام العمل والاصرار .

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
 مباريات هذا المساء
مباريات هذا المساء
بواسطة : ابوريان
 0  0  586
التعليقات ( 0 )