• ×

10:08 , الجمعة 23 أغسطس 2019

أمير منطقة جازان يلتقي مشائخ وأهالي مركز الشقيق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد عويدي الشقيق -

التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، مساء اليوم مشايخ وأهالي مركز الشقيق التابع لمحافظة الدرب.
واستهل سموه اللقاء بكلمة أعرب فيها عن سعادته بزيارة مركز الشقيق وبعض القرى التابعة له، موضحًا أن الزيارة تأتي ضمن أعمال المتابعة وتفقد الاحتياجات التنموية لمركز الشقيق كغيره من المراكز.
وأشار سمو أمير منطقة جازان إلى أن مشروعات البنى التحتية الشاملة التي يجري العمل على تنفيذها، ستكون طريقًا لفتح الباب أمام استثمارات القطاع الخاص الذي يعد رديفًا أساسيًا للقطاع العام.
وقال سموه : " نحن نعمل في منطقة جازان لتحقيق تطلعات ورؤى ولاة الأمر - أيدهم الله - لتكون المنطقة مواكبة للتقدم في مختلف المجلات في ظل ما تجده من دعم واهتمام القيادة الرشيدة بالمواطن والمقيم في مختلف المناطق، ومنها منطقة جازان.
وبين سموه أن تعاون مشايخ القبائل والأهالي في بذل كل ما يضمن تنفيذ المشروعات والخدمات وكل الجوانب والمجالات الأمنية والخدمية والاجتماعية هي مسؤوليتهم أمام القيادة والمواطن، وضرورة القيام بالمهام والواجبات والمسؤوليات المناطة بهم.
وأكد الأمير محمد بن ناصر أهمية شاطئ الشقيق من الناحية السياحية، واستقطاب زوار المنطقة خاصة خلال هذه الفترة من العام، مفيدًا أن عدد زوار شاطئ الشقيق السياحي بلغ خلال فترة الإجازة نحو ٣٠٠ ألف زائر، موجهًا المسؤولين والأهالي بتقديم أفضل الحدمات الاستقبال الأمثل للزوار والسواح، يما ينعكس إيجابًا على السياحة بالمنطقة.
وأبرز عوامل الجذب السياحي والاقتصادي بالمنطقة، من خلال ما تزخر به من مقومات طبيعية، وإمكانات مادية، ومشروعات تنموية عملاقة، وفي مقدمتها مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، وغيرها من المشروعات.
وشدد سمو أمير منطقة جازان في ختام حديثه لأهالي الشقيق على الدور المهم للمواطن في حفظ الأمن، والمحافظة على تكاتف وتآزر هذا البلد الكريم، والحفاظ على هذه الأمانة العظيمة التي ورثناها من الآباء والأجداد، وهي هذا الكيان العظيم، داعيًا إلى التعاون وبذل كل ما يسهم في حماية الدين وشباب الوطن من الأفكار الضالة، وكل ما يمس أمن واستقرار الوطن، وتربية النشء وفق مبادئ الدين الإسلامي.
بدورهم عبر مشايخ وأهالي مركز الشقيق عن سعادتهم بلقاء سمو أمير منطقة جازان، مؤكدين أنهم سيظلون دائمًا أوفياء لهذا الوطن متعاونين مع الخطط التنموية للدولة.
حضر اللقاء معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني ووكيل إمارة منطقة جازان المكلف عبدالله بن صالح المديميغ ووكيل إمارة منطقة جازان للشؤون التنموية خالد بن عبدالعزيز القصيبي و محافظ الدرب المهندس صالح بن علي القحطاني ورئيس مركز الشقيق حسين العقيلي وعدد من مديري الإدارات الحكومية بالمنطقة.


image
image
image
image
image
image
بواسطة : احمد الحدري
 1  0  613
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    30-01-2019 12:52 كلمة حق :
    اقسم بالله العظيم الشقيق يبغالها عمل جبار اذا فيه زياره راحو اشتغلو الأماكن المعدومه وإذا جاهم مواطن يشتكي من نقص يشتكي من اي شي فيه ضرر على المواطنين م يشوفون المشكلة ويقومون باصلحها لكن حسبي الله ونعم الوكيل على كل من يتجاهلنا