• ×

12:12 , الأحد 21 أبريل 2019

" نحو بيئة تعليمية راقية " بقلم الكاتبة منال الهادي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نحو بيئة تعليمية راقية ...

غرسنا العلمي وثيقة مكينة يجددها التطوير من خلال البرامج التربوية والتعليمية . وتبقى المنابت التعليمية غضَّةً ندية في كل مواطن التعليم ، وعلى امتداد مراحلها التعليمية ، تفوح بالتفوق ووتشمخُ بالقدرات وتتباهى بالمواهب التي يفوح شذاها في صدور طلاب المدارس والمعاهد والجامعات ، وذلكم هو انتماؤُنا العلمي العريق ، فما زالت حضارتنا تملأ الآفاق بالمعرفة منذ أقدم العصور* ، وليس تحجب أنوارَها وإنجازاتها المكارهُ التي مرَّت بها أمتنا ، ولعل من ثمراتها الدانيات هذه الإشراقة العلمية التي تتجدد على أيدي قادتنا الأباة ، وفي ظل رؤية واعدة تحقق الأمل الذي ترنو إليه بلادنا وأبناؤُها ، الأمل الذي سيصبح حقيقة واقعة ، وإسهاما متألقا في عالم التطوير* ، ويبقى العلم نورا للبناء والعمران ، وفيوضه الجياشة لرواد العلم الذين* يشمرون عن سواعدهم ، و هي خطوات لن تتلاشى ولن تتأخر عن المسيرة العالمية الجادة في محاور التقنيات والمعلومات ، إنه تذخير* وطننا العزيز حيث تبقى مواقده فواحة بالقيم والمآثر* ...
هاهم شباب* مملكتنا الأوفياء يلبون نداءات قادتنا في الجد والاجتهاد ، وهاهم رواد التربية والتعليم ذوو الشمائل الكريمة يشمرون عن سواعد البذل والتفاني ، يسقون جذور المعرفة الراسخة* بقدراتهم وابتكاراتهم ، ولعلها القيادات التعليمية* التي تحافظ على تلك الجذور* ، ولعلها الأقلام الواعية التي تسطر* للغد المأمول أسمى عبارات الوفاء لهذا الوطن ،* فالمنطلقات التربوية التعليمية* المتجددة ، ومؤشرات نجاح المسيرة التعليمية ــ بفضل الله تبارك وتعالى ــ والوقوف على مدارج أفق التنافس جعل المسعى زاخرا بحيوية الحركة التوعوية لنقلة مباركة إلى أفضل النتائج* . من خلال إبداع إداري ، وسلوك كريم يحيي قيمة الكلمة ، وينشر معانيها شذوا أخَّاذا يدفع إلى رفع مستوى الأداء في الفصول الدراسية ، وفي الخطط* التي تتصدى لها القيادات التعليمية في كل النواحي .
إنه العلم الذي لايجافيه العمل الدؤوب ، والذي يرفع من شأن رواد التربية والتعليم ، ويعزز قدرات الطلاب في تحصيل أعلى المستويات ، وفي جميع المراحل التعليمية . وهل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون ؟ ! فَمَعًا ... مَعًا إلى بيئة حافلةٍ بالإبداع والتمكين لإغناء ميادين التربية والتعليم بالإيجابيات ، وإثراء هذه البيئة بقيمنا السامية* الخالدة .


منال الهادي
بواسطة : احمد الحدري
 1  0  648
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم