• ×

02:00 , الجمعة 14 أغسطس 2020

قصيدة شعرية للأستاذ ابراهيم أبو جميلة في والده رحمه الله ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز : كل ماكان يستثير شعوري
فرحاً صار يستثير اكتئاباً
و السرور الذي شربناه حلوا
يا أبي صار من فراقك صابا
و الرحاب التي وطئت ثراها
داعيا لم تعد امامي رحابا
اخذ الموت من تسامى اليها
وهي مخضرة فصارت لبابا
رب ان القضاء حق فلطفا
الهي اذا وافيت النصاباا
اخوتي ان الحزن نار تغشانا
فلا لنا الا التسلم والاجابا
كنت يا أبي مثال الشهب لنا
تعلى فوقنا فنرجوا الصوبا
صبراً كنت تعلمنا دروسها
فيارب رحماك بعبدك و الترحابا.
بواسطة : ابراهيم شبلي
 0  0  2.1K
التعليقات ( 0 )